حوارات

حوار مع البرفسور د سعد يقين ايليا

2019-09-15

حوار مع البروفسور د سعد يقين
اجراها الباحث حسن خالد لمنظمة هيتما
محاورة مع معالي السفير : البروفسور د. سعد يقين ايليا الاسود

السلام ضرورة حياتية على المستوى الشخصي والاجتماعي لننعم بالاستقرار والدفع بعجلة التنمية والعيش المشترك بكرامة وسلام...
يُعرَّف السلام كمصطلح دارج /ضد الحرب/ في العرف الشعبي وتحاول جهات عديدة وربما تتعاضد لتحقيق هذا المبدأ ومحاولة السعي إلى بناء السلام وترسيخه بات مطلبا وحاجة ملحة أكثر من أيّ وقت مضى في أجواء الصراعات السائدة في مناطق عديدة من العالم لأنها ليست حكراً على حيز جغرافي دون غيره فالصراعات والنزاعات تتوزع على مستوى كافة القارات لكن ما يختلف هنا أن البعض من المجتمعات توصلت إلى آليات " عقلانية " للسيطرة على أسباب تلك النزاعات بطرق حضارية وغيرها لا زالت ترى في العنف وفوهة البندقية الطريق الأقصر للحصول على ما يريد وفرض رؤاه على الخصم الذي ربما يخضع لكنه يتحين الفرصة ليرفض إرادة مفروضة عليه ...
والعمل المدني عبر مؤسساته محفوف بعقبات شتى ، فالحقل التطوعي محفوف بالمخاطر والألغام التي لا يمكن التنبؤ بتوقيت انفجارها ، ينبغي على المنظمات التي تعمل على ترسيخ هذا المطلب لأنه البديل الأوحد لوقف الحروب و النزاعات بين /الأشخاص و الأطراف والجماعات والدول .../
من بين تلك الجهات يعتبر معالي السفير : البروفسور د. سعد يقين ايليا الاسود / ناشطا فوق العادة في هذا المجال فكانت لمنظمة هيتما للتنمية الثقافية والاجتماعية شرف إجراء هذا اللقاء ضمن سعيها في التعريف بالجهات التي تسعى لتحقيق السلام وتسليط الضوء على مساهماتها في نشر ثقافته

س1- معالي السفير البروفسور : كيف لك أن تعرّف عن نفسك والمنظمة التي ترأسها لتقدّمها للناس التواقين لمضمون السلام وإرساءه ، وخاصة المشتغلون في هذا الحقل "بناء السلام ونشر ثقافته " مع العلم أن سيرتكم الذاتية كافية لتتحث عنكم .

ج – انا اسمي بروفسور د. سعد يقين ايليا الاسود بدات بالعمل في المجال الانساني قبل بضعة سنين مع مركز الشافي في مصروتحديدا سنة 2016 واصبحت ممثلهم في السويد والمستشاروالمنسق للعلاقات العامة الدولية للمركز في العالم وبعدها بدأت العمل مع عدة منظمات ومؤسسات منها فرسان العراق واصبحت الامين العام لاتحاد السلام للقبائل العربية وايضا واحد من 10 سفراء في العالم للفدرالية العالمية الكنائسية والتي هي مؤسسة حكومية مسجلة في الامم المتحدة وانا سفير مسؤول عن معاناة مسيحي الشرق الاوسط والاقليات فيها واستمرت في العمل الانساني فمنحت اكثر من 50 لقب عالمي كسفير وكامين عام لمنظمات كبيرة مسجلة في الامم المتحدة وكمدير لهم ولازلت اشغل كل هذه المناصب لكن بصراحة انا ركزت بالعمل مع المنظمات والاتحادات التالية :-
1-الامين العام لاتحاد المثقفين العرب في اوربا والمستشار والمنسق للعلاقات العامة الدولية للاتحاد .
2- الامين العام للاتحاد الدولي للصحافة العربية في اوربا والمستشار والمنسق للعلاقات العامة الدولية للاتحاد .
3- مدير منظمة غاندي في السويد ومقرها نيبال .
4- الامين العام للمنظمة العالمية (In Love International)في اوربا والمدير لهم في السويد والتي هي مسجلة في الامم المتحدة .
5- مدير مؤسسة الاهرام الدولية والتي كانت تسمى سابقا مركز السافي في السويد والمستشار والمنسق للعلاقات العامة الدولية للمؤسسة .
6- الامين العام لهافارد الدولي في اوربا ومدير الدورات التدريبية في هافارد على مستوى العالم
7- المشرف عن البورد الالماني في السويد .
8- مدير بعثة منظمة ( MWPHR ) (Mission World Peace Human Rights ) السلام العالمي لحقوق الانسان في السويد .
9- استاذ بروفسور في المعهد الاوربي للدراسات والبحوث للغجر في صربيا .
10- صحفي عالمي وعضو الاتحاد الاوربي للصحافة .وكاتب مقالات في جريدة الدستور العراقية وجريدة الحياة المصرية الورقية . وعدة مواقع الكترونية .
11- سفير سلام عالمي وسفير للعدالة وسفير للنوايا الحسنة لعدة منظمات عالمية وانسانية . وايضا سفير للفدرالية العالمية للكنائس الكاثوليكية في الارجنتين وهي مؤسسة حكومية تابعة للامم المتحدة ونحن فقط 10 سفراء فيها انا مسؤول عن معاناة مسيحي الشرق الاوسط والاقليات
بصراحة المناصب كثيرة جدا صعب ذكرها جميعا وسفير الى اكثر من 50 منظمة انسانية واغلبها مسجلة في الامم المتحدة وايضا ممثل للمنظمات في اوربا والسويد وحاصل على شهادة دكتوراه من هافارد امريكا وشهادة بروفسور من المعهد الاوربي في القانون الدولي وحقوق الانسان والان انا استاذ في المعهد كبروفسور, والان بصدد التقديم والحصول على زمالة الدكتوراه من الامم المتحدة والتي سوف تقام لمدة 3 اشهر في فلندا واتمنى ان انقبل بها واتوقع مشكلة العمر ممكن تكون سبب بعدم حصولي عليها لكني سوف احاول . لدي اكثر من 7 شهادات دبلوم من السويد في محتلف الاختصاصات مثل دبلوم في فتح الشركات ودبلوم في مساعدة المهاجرين يسمونه لوتس ودبلوم بالصحة وغيرها ولدي اكثر من 12 شهادة دكتوراه فخريه وشهادة بروفسور فخريه واحدة من جامعة اسيا الدولية في اندونيسيا . واخترت لاكثر من سنة كواحد من افضل الشخصيات في الوطن العربي وايضا في العالم من قبل منظمات عالمية. منحت لي عضوية شرفية من قبل الحزب البابوي في البانيا وايضا من قبل الحزب الديمقراطي المسيحي في البانيا ورئيس الحزب مرشح الى رئاسة البانيا وهو صديق مقرب لي ايضا . منحت لي اكثر من 300 شهادة تكريم عالمية من مختلف المنظمات والاحزاب في دول العالم وبصراحة قد يكون عددها اكثر لا اعلم فهي كثيرة جدا. والان انا اعمل على انشاء فدرالية عالمية خاص بي اسجلها في السويد .

س2- ما هي أهم النشاطات والفعاليات المدنية التي تشتغلون عليها "نوعيتها " وما هو حيزكم الجغرافي ؟

ج- كل نشاطاتي هي انسانية وثقافية بحت بعيدة عن الدين والسياسة انا اريد بناء جيل مثقف واعي وهذا طموحي وايضا مساعدة الفقراء عن طريق انشاء مشاريع في بلدانهم لتشغيلهم وجعلهم يشعورن بانهم بشر لايستجدون لقمة عيشهم . ونطاق عملي على مستوى عالمي غير محدود فانا اتعامل مع كل دول العالم واغلب المنظمات الانسانية العالمية تعرفني وتطلب مني ان امثلهم او هم يمثلون المنظمات التي امثلها ويرغبون بالعمل معي مباشرتا .

س3- بناء السلام يحتاج إلى عناصر عديدة منها " الكادر التخصصي المؤمن بتحقيقه ، ويحتاج إلى تنمية في مهاراته وقدراته ، هل تقومون بتهيئة الكادر ، ما الذي يمكنه توضيحه لنا في هذا المجال " التنمية البشرية وضرورتها "

ج- يوجد في عالمنا كادر كبير ومتخصص لكن يحتاج التوجيه والارشاد وهذا ما افعله معهم فالبورد الالماني يخرج وجبات كثيرة متمكنة والاخ دكتور رامي هندي رئيس البورد الالماني هو بمثابة اخ لي ومتعاون جدا وانا انسق مع جميع المنظمات والمؤسسات التي اشغلها لغرض دعم الشباب الجاد والنشط والمتمكن في مجال العمل وفعلا انا اقوم بتكريمهم دوما وتشجيعهم وافسر لهم بان السلام يبدأ من داخل البشر من البيت ومن ثم الشارع فالانسان يولد ليس شريرا ولكن الظروف المحيطه به تغير طبائعه فيجب علينا ان نهتم بالاطفال لانهم هم نواة السلام العالمي .وفعلا يوجد لدي كادر يحملون شهادات علمية اكاديمية عليا على اتم الاستعداد للتعاون وانا اعتمد بصراحة على الكوادر الاكاديمية العلمية بالدرجة الاولى .

س4- العمل التطوعي " الخيري " من المبادئ الأساسية التي تؤمن بها المنظمات غير الحكومية " الأهلية " وله صعوبات مجتمعية وقانونية وتمويلية ، كيف تعاملتم مع هذا الثالوث المعيق إن صح القول ؟
وما هي نصيحتكم للذين يعملون في هذا المجال ؟

ج- المنظمات الخيرية كثيرة منها منظمات تعمل بصدق تعتمد على نشاطاتها من جمع تبرعات وتقديمها للفقراء حسب امكانياتهم مثل منظمتكم الموقرة ويوجد قسم من المنظمات لها ارتباط بمنظمات عالمية ممولة من قبل دول او الامم المتحدة وهولاء تجدهم نشاطهم اكبر واوسع وياخذون جانب سياسي اكثر من ماهوانساني ويوجد منظمات تستغل عملها من اجل عمل اعلانات لها فتقوم باعطاء الفقراء جزء مما يحصلون عليه من خلال تكوين علاقات مع المسؤولين وهولاء اكثر حظ من غيرهم بحيث يحصلون على تسهيلات اكبر وافضل من غيرهم لكن مع الاسف نجد اصحاب هذه المنظمات يخرجون بسيارات فارهة ويرتدون الذهب ويذهبون لكي يتبرعوا للفقير بشي بسيط ويقومون بتصوير الفقير الانسان البسيط لكي يحصلوا هم على اعلان لانفسهم والفقير يحصل على لقمة بسيطة مقابل التضحية بكرامته امام الناس عندما يتم تصويره وانا بصراحة انتقد هذه الحالات فمن يريد ان يمنح ويعمل خير لايصور الفقراء والاطفال فهذا شي معيب ومخجل ويجب ان لايذهب وهو او هي ترتدي ذهب يعيش 100 عائلة .
براي افضل شي نفعله للفقراء هو جمع الاموال ومحاولة فتح شركات تصنيعية او زراعية يعمل بها الفقراء مقابل راتب يساعدهم على اعالة انفسم وبهذه الحالة حولنا الفقير الى منتج يعيش بكرامته . واريد اقول لمن يحاول تصوير الفقراء وهم يحصلون على مساعدات بسيطة كفاكم اهانة البشر فالله يمهل ولايهمل .
ولو فكرنا قليلا وطبقنا كلام السيد المسيح عليه السلام (من له رداء فليعطي واحدا لاخيه) لما احتجنا الى منظمات انسانية ولا تبرعات لان سوف يكونون الجميع بمثابة منظمات خيرية .

س5- هل تقوم منظمتكم بمبادرات الوساطة أو بعملية التفاوض بين الجهات والأطراف التي تتصارع وتتنازع فيما بينها ، خاصة وأن قاطني جغرافية " الربيع العربي " يعانون من صراعات ربما متجذرة تاريخياً لأسباب عرقية وطائفية ؟!
وهل تملكون وسطاء أو مفاوضون متمرسون في حل الصراعات واستتباب الأمن ، إن طُلب منكم التفاوض أو الوساطة في حل صراع ما ؟

ج- جميع المنظمات والمؤسسات التي امثلها هي انسانية وثقافية لكن لو طلب منا ان نتدخل انا شخصيا وليس كمنظمة اكيد سوف اسعى لمبادرة السلام لان هذا هو هدفي الرئيسي انا لي اتصالات جيدة مع الكثيرون من اعضاء البرلمان السويدي فهم اصدقائي وانا دعيت الى البرلمان السويدي والمشاركة مرتين وكذلك نشاطاتي مع المنظمات والاحزاب السويدية والغير سويدية الثقافية والانسانية منها وناقشنا مبدأ احلال السلام لكن الامر هو ليس بيدنا الكل يعلم بانها مسالة دول كبرى ومسيسة ولا تستطيع اي منطمة عمل شي فالامم المتحدة هي ايضا منظمة ولم تستطيع عمل شي بهذا الخصوص لكن دورنا الانساني يجعلنا ان نفسر لبعض الاخوان بان الامور العرقية والدينية سوف لن تجدي نفع للبشرية بالعكس سوف تدمر انسانيتنا ويجب ان نبتعد عنها فالله خلفنا بشر قبل ان يخلع لنا اديان والوان .

س6- كيف ترى طبيعة العلاقة بينكم وبين المنظمات الدولية الشبيهة بمنظمتكم وما هو مستوى هذا التنسيق وهل من معيقات تحول دون ذلك ؟

ج- اتوقع كثرة المناصب التي امتلكها للمنظمات العالمية هي اكبر دليل بان علاقتي مع المنظمات قوية لكني بصراحة انا اتعامل مع المنظمات الحقيقية والتي لها عمل فعلي وحقيقي وليس مجرد اسماء على الفيس بوك بدون اي نشاط حقيقي يذكر ولكل شخص ناس تحبه وناس تكرهه والحمد الله المحبين اكثر من غيرهم . اما من ناحية التنسيق فانا قمت بربط مجموعة كبيرة من المنظمات مع بعضها وكانت عقود التعاون من خلالي لكن اكيد اسمي لايسجل بالبروتوكولات لان يسجل فقط اسماء رؤوساء المنظمات او المؤسسات او الجمعيات .

س7- من المعروف أن قضية / الممول والتمويل / جوهرية في استمرار نشاطات مؤسسات المجتمع المدني
ما هي طبيعة العلاقة التي تربطكم مع الممول لفعاليات منظمتكم "دونر" وحدود تدخله في السياسة العامة بمنظمتكم؟

ج- المنظمات التي امثلها اكثرها بل اغلبها تمويلها ذاتي من خلال التبرعات التي تاتي لها من قبل ناس تحب عمل الخير او اقامة دورات تدريبة مقابل اجور رمزية جدا يحصل فيها المتدرب على شهادة والمنظمة تحصل على اموال تقوم بتقسيم هذه الاموال على عدة اسس تبرعات و مصاريف ايجار وماشابه ذلك . لذلك تجد كل المنظمات التي امثلها لايوجد اي تاثير عليها لان تمويلها ذاتي بحت .

س8- هل تتشابه الأسباب المؤدية للصراعات والنزاعات في جغرافيا الربيع العربي / سوريا – العراق / مع مثيلاتها في أماكن أخرى ؟
وما هي أهمها وهل لأزمة اللجوء والنزوح دور في استفحال الظاهرة ؟

ج- في البداية انه ليس ربيع بل خراب دول وبلدان واحتلال صريح وواضح مثلما حصل في العراق وسوريا وليبيا واليمن وغيرهم. المستفادين اشخاص معدودين والشهداء بالملايين وخراب البلدان اصبح واضح ومستمر لحد هذه اللحظة . اما مسالة النزوح واللجوء لو لم تكن هنالك حروب في بلداننا لما هربنا وهاجرنا بعد ان تعرضنا الى عدة محاولات اختطاف وقتل وكان الافضل حل مسالة الصراعات السياسية داخليا في كل بلد فالشعب هو الوحيد له حق تقرير مصيره وليس التدخل الخارجي وتدمير البنية التحتية للبلد لغرض استغلال البلدان باعادة اعمار وتصبح السرقات على قدم وساق المسالة اصبحت سياسية واحتلال منسق يقوده استعمار وبمباركة عملاء فضلوا بيع بلدانهم وتدميرها من اجل مصالحهم الشخصية .

️س9- نلاحظ أن العديد من المنظمات التي تعنى بثقافة السلام وحل النزاعات في منطقة الشرق الأوسط مقارها في الدول الغربية كيف تنسقون مع الميدان وهل مد يد العون للاجئ الى الغرب أولوية في برامجكم؟

ج- انا ليس معكم في هذا... فالمنظمات الانسانية في البلدان الفقيرة اكثر من الفقراء انفسهم. ففي الهند فقط فيها منظمات بعدد منظمات اوربا ولكن يوجد في اوربا المنظمات الرئيسية التي هي نواة المنظمات الانسانية مثل الكاريتاس في المانيا وفي السويد يوجد اكبر 7 منظمات رئيسية عالمية تدعم وتمول الامم المتحدة والصليب الاحمر ومنظمة العفو الدولية وهذه المنظمات مثل الكنيسة السويدية ودائرة السيدا والتي هي تابعة الى البرلمان السويدي وتدعم 400 منظمة بالاموال لبناء المدارس وغيرها من المنظمات الكبرى. وايضا منظمة العفو الدولية في بريطانيا وهذه المنظمات هي منظمات معتمدة ومسجلة رسميا ومنظمات كبرى لها دعم كبير من قبل الاتحاد الاوربي ومن قبل دولها ولاننسى ايضا جنيف في سويسرا تعتبر مركز المنظمات العالمية الكبرى ايضا . اذا المشكلة ليست بعدد المنظمات بل بنوعية المنظمات وقوتها في العمل والدعم .
نحن نحاول بكل جهدنا ربط منظماتنا بهذه المنظمات الكبرى لغرض منحنا الدعم المعنوية للعمل بشكل اكبر وبنفس الوقت انا على تواصل مع اعضاء بارزين والذين ينتمون لهذه المنظمات واشارك معهم دوما في المؤتمرات بدعوات تاتيني منهم ولدينا منظمة شيل في السويد وهي منظمة امريكية الاصل ولها فرع في السويد ويراسها الصديق ULF وانا على تنسيق دائم معه ومشاركته في المؤتمرات ولدينا كثير من المؤتمرات التي دعيت لها من قبله وهو الان يهتم بامر الوضع الحالي في اليمن وتنسيق العلاقات بين الدول الغربية والافريقية والصين وايضا الصديق Anders Österberg عضو البرلمان السويدي وممثل الحزب الحاكم يهتم بامور الدول الافريقيه وهكذا يتم التعاون والعمل بيننا .
اما مسالة اللاجئين نحن دوما نطرح على الاصدقاء الذين نحن على تواصل معهم مسالة وضع البلدان ومايجب عمله من اجب دعم اللاجئين لكن هنا يوجد دائرة الهجرة هي التي تقرر ولايستطيع اي شخص ان يتدخل بعملها لكن الامور نطرحها على اعضاء البرلمان وهم بدورهم يطرحونها في اجتماعاتهم وانا في صفحتي وفي توتر لدي اكثر من 6 اعضاء برلمان سويدي رئيسيين وهم اصدقاء لي .

س10- كلمة أخيرة تود توجيهها إلى الأطراف التالية :
الحكومات والسلطات التي تتصارع على " الكرسي " ؟

ج- انت تذهب وتبقى الكرسي قائمة لغيرك فعامل شعبك بالحسنى واجعلهم يترحمون لك افضل من مسبتك ولعنك بعد مماتك .

- المجتمعات المختارة التي تعاني الصراعات وتتنازع فيما بينها ؟

ج- عجبا لكم تقتلون بعضكم بعض من اجل اناس يجلسون على الكراسي يشاهدون دمائكم على اجسادكم تنزف .

- المنظمات التي تعنى بنشر ثقافة السلام ؟

ج- اعملوا اكثر وازرعوا محبة لتحصدوا السلام .

- الممولين لنشاطاتكم وشروط قبولها ؟

ج- ليس لدينا مموليين ولانريد ان يرسلوا لنا اموال بل ليفعلوا خيرا فيها وينقذوا الفقراء فرسالتنا انسانية وليست مادية .

نشكر لكم حسن تعاملكم وتعاطفكم معنا وتخصيصنا بإجاباتكم و وقتكم الثمين

خاص لمنظمة هيتما للتنمية الثقافية والاجتماعية
"حسن خالد"

حوار مع سفير السلام محمود الجبوري

2019-09-15

لقاء مع معالي السفير محمو د الجبوري
اجرى اللقاء الباحث حسن خالد لصالح منظمة هيتما
العمل في الحقل التطوعي محفوف بالألغام ومحاولة السعي إلى بناء السلام وترسيخه بات مطلبا وحاجة ملحة أكثر من أيّ وقت مضى في أجواء الاحتراب والتقاتل بين أبناء الوطن الواحد ، ينبغي على المنظمات التي تعمل على ترسيخ هذا المطلب لأنه البديل الأهم للقضاء على النزاعات بين الاشخاص الأطراف والجماعات والدول لتنعم بالاستقرار والدفع بعجلة التنمية والعيش المشترك بكرامة وسلام... ويُعرَّف السلام كمصطلح ضد الحرب ، بأنّه غياب الاضطرابات وأعمال العُنف والتقاتل البيني من بين تلك الجهات تعتبر الأكاديمية العالمية للسلام نشطة في هذا المجال ويترأسها معالي السفير : الشيخ محمود الجبوري فكانت لمنظمة هيتما للتنمية الثقافية والاجتماعية شرف إجراء هذا اللقاء ضمن سعيها في التعريف بالجهات التي تسعى لتحقيق السلام وتساهم في نشر ثقافته إلى جانب ممارستها لهذا الدور.

س1- معالي السفير :كيف تعرّف نفسك والمنظمة التي ترأسها وتقدّمها للناس وخاصة المشتغلون في هذا الحقل "بناء السلام ونشر ثقافته "
س2- أهم النشاطات والفعاليات التي تشتغل عليها منظمتكم "نوعيتها
س3- العمل التطوعي من المبادئ الأساسية التي تؤمن بها المنظمات غير الحكومية وله صعوبات مجتمعية وقانونية وتمويلية، كيف تعاملتم مع هذا الثالوث المعيق؟
س4- هل الحيز المكاني الذي تشغله منظمتكم محدد جغرافياً ، أم أن الجغرافيا العالمية مشمولة في نشاطاتكم وهل يختلف خطابكم للمجتمع المحلي الذي يحيطكم عن خطابكم إلى المجتمعات التي ترونها بحاجة إليه البعيدة مكانياً ؟
س5- هل تقومون بمبادرات فردية أو بالتشارك للجهات والأطراف التي تتصارع وتتنازع فيما بينها ، خاصة وأن العراق وجواره يعانون من صراعات ربما متجذرة تاريخياً لأسباب عرقية وطائفية؟! وكيف ترون و تقيمون مواقف تلك الأطراف ومدى قبولها المبادرات التي تتبنونها وتشتغلون عليها؟
س6- كيف ترى طبيعة العلاقة مع المنظمات الدولية الشبيهة بمنظمتكم وماهي مآلات العلاقة المستقبلية بينكم وهل من تنسيق فيما بينكم ، وما هو مستوى هذا التنسيق ؟
س7- ما هي طبيعة العلاقة التي تربطكم مع الممول "دونر" وحدود تدخله في السياسة العامة بمنظمتكم؟
س8- هل تتشابه الأسباب المؤدية للصراعات والنزاعات في العراق ومثيلاتها في أماكن أخرى وما هي أهمها وهل لأزمة اللجوء والنزوح دور في استفحال الظاهرة ؟
️س9- يقول هنري برغسون (الحرب هي تسلية الزعماء الوحيدة التي يسمحون لأفراد الشعب بالمشاركة فيها) كيف ترى مستقبل السلام في منطقتنا التي باتت مع الحرب والصراعات ثنائية ؟
س10- كلمة أخيرة تود توجيهها إلى الأطراف التالية :
الحكومات التي تتصارع على " الكرسي "؟!-
-المجتمعات التي تعاني الصراعات وتتنازع فيما بينها؟
المنظمات التي تعنى بنشر ثقافة السلام؟-
-الممولين لنشاطاتكم وشروط قبولها؟
نشكر لكم حسن تعاملكم وتعاطفكم معنا وتخصيصنا بإجاباتكم و وقتكم الثمين

محمود الجبوري من محافظة نينوى ؛ الأرياف نشأت في عائلة فقيرة كادحة أحسست بمعاناة الآخرين لأني جربت ما يمرون به.. تولد ١٩٧٥.. حائز على أكثر من ٢٠٠ شهادة شكر وتقدير واوسمة وعلى دكتوراه فخرية في السلام العالمي.. سفير للسلام.. منظمة السلام العالمية لبناء الإنسان والاوطان.. مقر الاكاديمية العالمية للسلام الرئيسي في فلسطين.. وانا مسؤول الاكاديمية في العراق وسفيرها ايضا..

هذا الملف يحتوى على الاهــــداف العامة للأكاديمية العالمية وبعض الاجوبة.. بعد الاطلاع. مودتي ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
الموقع الرسمي للأكاديمية العالمية للسلام في العالم المجلس الأكاديمي الأعلى للأكاديمية العالمية للسلام في العالمي الأمانة العامة قرار بقانون رقم (1/2019) المتضمن. للاكـاديــميــة العالمية للسلام. المجلس الأكاديمي الأعلى للسلام العالمي (معًا نحقق رؤيتنا ورسالتنا وأهدافنا السامية في نشر "ثقافة السّلام الإنساني ) المــــقـــدمــــة: انطلقت الأكاديمية العالمية للسلام" من تاريخ في/5/ 8 / 2002م من قلب قبلة الاحرار ومهد الحضارات الإنسانية فلسلطين الى العالم لتعمل على تعزيز السلام والتعايش السلمي استراتيجيتنا في نشر الآراء والمعلومات في التنمية الثقافية لمفهوم للسّلام، والقيم، والمواقف، والعادات التي ترتكز على الاحترام الكامل لمبادئ السّيادة والحُريّات الأساسيّة وحقوق الإنسان، والحوار والتّعاون بين الشّعوب والثّقافات المُتعدّدة، وكما تعمل على نَبذ ثقافة القوّة واستخدامها، وإكراه الشّعوب لخوض خياراتٍ ضدّ إرادتهم في المجتمع من خلال تعريف السلام ومفهوم ثقافة السّلام وفوائد نشر ثقافة السّلام بكافة الوسائل لنشر ثقافة السّلام ،والنشاطات والفعاليات التي تخص بناء السلام وحل النزاعات، وبعدما اصبح هذا المجال اكثر توسعا وانفتاحا على مجالات اخرى، وبعدما بات لزاما العمل وفق اسس مهنية لتعزيز نشر وترسيخ ثقافة السلام في العالم من الضروري البحث عن السبل الكفيلة لتعزيز هذا الجهد ، ومن هنا انطلقت الأكاديمية العالمية للسلام، الدكتور/ غازي كمال أبوكشك الرئيس المؤسس للأكاديمية العالمية للسلام في فلسطين والعالم العربي والدولي ومعه في قيادتها نخبة من الأكاديميين والباحثين وقادة الرأي والسياسة والثقافة وكافة الاختصاصات يحملون رسالة سامية لمفهوم وقيم ثقافة السلام والتسامح في الحياة ، في برامج بناء السلام وبناء الثقة والتعايش السلمي لتقوية وتوجيه وسائلها الإعلامية في تحقيق أهدافها بصورة أكبر لتوصيل قيم ومفاهيم ثقافة السلام وبناء السلام في إشاعة ثقافة السلام و التعايش السلمي العالمي، للسلام المنشود في المجتمعات العربية والإنسانية ، فالسلام قيمة كبرى لا يجوز التلاعب بها، من منظور حل القضايا والنزاعات بالوسائل السلمية ومساهمته في نشر ثقافة السلام والتعايش السلمي في الوسائل السلمية لفض النزاعات من خلال مفهوم المصالحة ومفهوم الحوار في المجتمعات الإنسانية ،انطلاقا من تسييرها وتحكمها في حياة المجتمعات حاليا التي تعاني من التهميش والانعزال واللامبالاة فدرجتها ومركزيتها داخل مجتمع نجدها في ادنى السلم الاجتماعي وذلك راجع الى عدة أسباب منها العنف والجريمة والعدوان في ميادين الحياة في المجتمعات ، حيث ان الاعلام اليوم اصبح وفي ظل التطورات السياسية والاجتماعية والثقافية وتفشي العولمة وسيطرتها على الفكر العالمي وبروز النظام العالمي الجديد في ثوبه الاستعماري تحت سيطرة أصحاب النفوذ العالمي من الدول الكبرى في العالم ونتيجة لتعدد وسائلها الإعلامية وسيطرتها على منابر الاعلام العالمي ومؤسساته صارت الحاجة ضرورية وملحة إليها لان تدافع عن الأمم ، في ظل الظروف التي تعاني منها مجتمعاتنا العربية من ويلات الحروب و من تشتيت للنسيج الاجتماعي و التي تتطلب دعاة السلام لإشاعة ثقافة السلام و التعايش السلمي العالمي. .وكما تعمل الأكاديمية العالمية للسلام التي تحتل مكانة مركزية ومحورية داخل المجتمع العربي والدولي ، وتدعو إلى السلام والتعايش السلمي بين الشعوب في العالم تجسيد أهدافها نحو التالي.
1- تعريف السلام : تعمل على تعريف السلام كمصطلح ضد الحرب بأنّه :غياب الاضطرابات وأعمال العُنف، والحروب ، مثل : الإرهاب ، أو النزاعات الدينية ، أو الطائفية ، أو المناطقية ؛ وذلك لاعتبارات سياسية ، أو اقتصادية ، أو عرقية. كما يأتي تعريف السلام بمعنى الأمان والاستقرار والانسجام ، وبناءً على هذا التعريف فإنّ السلام يكون حالةً إيجابيّةً مرغوبةً، تسعى إليه الجماعات البشرية أو الدول ، في عقد اتفاق فيما بينهم للوصول إلى حالة من الهدوء والاستقرار، فالسلام في هذا التعريف لا يعني عدم وجود الاضطرابات بكافة أشكالها، وإنما يعني السعي في الوصول إلى المظاهر الإيجابية

2- ثقافة السّلام : تعمل على ثقافة السّلام مصطلح يعني : مجموعة الأنماط السلوكيّة الحياتيّة، والمواقف المختلفة التي تدفع الإنسان إلى احترام إخوانه من بني البشر، ورفض الإساءة إليهم والاعتداء عليهم، وممارسة العنف ضدّهم، وقبول الاختلاف بين الناس
3- فوائد نشر ثقافة السّلام : تعمل على نشر ثقافة السلام بين الناس وتبيان فوائده العديدة تعود بالنفع على الفرد والمجتمع ، ومنها
ا- تعمل الأكاديمية العالمية للسلام على إحساس الناس من شتى أصقاع المعمورة والعالم بالأمن والسكينة والطمأنينة، وعدم الخوف أو الجزع سواءً على النفس أو المال أو العرض أو الأرض ، ممّا يجعل الإنسان أكثر إيجابيّة ، وأكثر قدرة على البذل والعطاء والتضحية في سبيل الآخرين.
ب- تعمل الأكاديمية العالمية للسلام على التقريب بين الناس مهما اختلفوا في آرائهم ووجهات نظرهم ، وجمعهم على الخير والمنفعة والعمل المشترك لما فيه مصلحة البشريّة.
الحفاظ على البيئة من المَخاطر العديدة التي تهدّدها ، إذ تُعدّ الحروب وما ينتج عنها من أبرز هذه المخاطر
ج- تعمل الأكاديمية العالمية للسلام على استغلال الموارد المختلفة بالشكل الأمثل دون استنزافها فيما لا طائل يُرجى منه .
د- تعمل الأكاديمية العالمية للسلام على عُمران الأرض ، ومكافحة المشاكل الاقتصاديّة التي تهدّد نسبة كبيرة من السكان؛ فلو استُثمِر ما يُنفق على الحروب لمصلحة البشريّة لكان الوضع أفضل .

وسائل نشر ثقافة السّلام : تعمل على نشر ثقافة السّلام بين الناس يحتاج من الجميع توحيد الصفوف في مواجهة صنوف التطرّف الفكري المتعدّدة؛ مثل
إقصاء الآخر، والدعوة إلى القتل، وما إلى ذلك ، ويتمّ ذلك أولاً بتربية النشء الجديد على القيم الفاضلة والعظيمة، واستغلال التعليم في ذلك، ويجب تفعيل دور وسائل الإعلام المختلفة، والوسائل التقنية الحديثة، وشبكة الإنترنت، ووسائل التواصل الاجتماعيّ التي تغلغلت في سائر نواحي الحياة المختلفة ، والتي تُعدّ شديدة الصّلة بفئة الشباب ؛ تلك الفئة الأكثر استهدافاً من قبل المتطرّفين، وأصحاب الأفكار المنحرفة 4-
5- تكرم "الأكاديمية العالمية للسلام "الاعضاء المبدعين والمتألقين والمميزين ، والأكاديميين والباحثين وقادة الرأي وسياسية وثقافية وفنية في مجال الدراسات والبحوث والأوراق البحثية في مجالات تعزيز
1- السلام لحقوق الانسان والحريات العامة والعدالة الاجتماعية ونشر ثقافة السّلام في العالم
2- منح بطاقة العضوية للاكاديمية العالمية للسلام
3- منح عدد من شهادات التكريم : تمنح شهادة الدكتوراه الفخرية من الأكاديمية العالمية للسلام والمؤسسات والهيئات التابع لها ، تقديراً لجهوده في نشر ثقافة السلام
4- تدعــــو الأكاديمية العالمية للسلام قادة الرأي والعلماء من ذوي الاختصاص
دعوة الناس إلى التقارب ، وتوحيد الصفوف ، وزيادة التلاحم الاجتماعيّ ، فكلما تقارب الناس من بعضهم أكثر امتلكوا القدرةَ على مواجهة العنف، وتعاظمت محبتهم لبعضهم البعض، وهذا كلّه سيؤدي في نهاية المطاف إلى إحلال ثقافة السّلام..
كما أنّ لنشر العلم والثقافة دور كبير في نشر ثقافة السّلام ، فسيطرة مثل هذه الأمور على عقول الناس ، تجعلهم أكثر جُنوحاً نحو السّلام واللاعنف ، وأكثر انفتاحاً على الآخرين..
معًا نحقق رؤيتنا ورسالتنا وأهدافنا السامية في نشر "ثقافة السّلام الإنسانية.
والله الموفق
خاص لمنظمة هيتما للتنمية الثقافية والاجتماعية
"حسن خالد"

 

 

حوار معل البروفسور محمد نجيب شعيب

2019-09-15

بات السعي إلى بناء السلام وترسيخ مطلبا ينبغي على المنظمات التي تعمل على ترسيخ هذا المطلب لأنه البديل الأهم للقضاء على النزاعات بين الاشخاص الأطراف والجماعات والدول لتنعم بالاستقرار والدفع بعجلة التنمية والعيش المشترك بكرامة وسلام... ويُعرَّف السلام كمصطلح ضد الحرب ، بأنّه غياب الاضطرابات وأعمال العُنف والتقاتل البيني من بين تلك الجهات تعتبر المنظمة الدولية للسلام نشطة في هذا المجال ويترأسها معالي السفير : محمد نجيب شعيب فكانت لمنظمة هيتما شرف هذا اللقاء ضمن سعيها في التعريف بالجهات التي تسعى للسلام وتنشر ثقافته
1- معالي السفير كيف تعّرف نفسك والمنظمة التي ترأسها وتقدمها للناس وخاصة المشتغلون في هذا الحقل " بناء السلام ونشر ثقافته "؟
بداية أشكر لكم دعوتكم الكريمة لهذا اللقاء الذي هو شرف كبير لي وإنه لمن دواعي سروري أن أتواصل مع جميع الأحبة وصناع السلام عبر هذا اللقاء الذي أتمنى وأدعو الله أن نوفق به وينال رضى الجميع
معكم البروفيسور الدكتور محمد نجيب شعيب رئيس ومؤسس المنظمة الدولية للسلام كما انني رئيس ومؤسس لعدة منظمات دولية ولكن سنتكلم اليوم عن المنظمة الدولية للسلام خاصة والتي هدفها إحلال السلام والسعي لمجتمع مدني قوي وفعال يساهم في بناء الأوطان يخلو من الاضطهاد والظلم، و تمكين المهمشين والمستضعفين من الحصول على حقوقهم بعيداً عن نوع العرق والدين والأصل ورصد الموارد البشرية ذات الخبرة والكفاءة العالية ,ونشر المحبة والسلام بين الشعوب ودعم التنمية والحفاظ على البيئة الطبيعية هذا بشكل عام
2- أهم النشاطات والفعاليات التي تشتغل عليها منظمتكم "نوعيتها": إطلاق المبادرات وتنفيذها بالتشارك مع جميع الهيئات والمنظمات والأفراد ولما فيه مصلحة الإنسان . إقامة الفعاليات والمهرجانات لأجل التوعية والتنمية البشرية وشرح مفهوم السلام وإحلاله ومنع الحروب تكريم النشطاء لإنجازاتهم في مجال حقوق الإنسان وصنع السلام
3- العمل التطوعي من المبادئ الأساسية التي تؤمن بها المنظمات غير الحكومية وله صعوبات مجتمعية وقانونية وتمويلية، كيف تعاملتم مع هذا الثالوث المعيق؟ مع ان كلمة ثالوث هي الروح القدس ومع القدسية لا يوجد اعاقة ولكن التطوع.. التزام أخلاقي بالعمل الإنساني وعمل نابع من الذات الإنسانية وهذا ما نسعى اليه الارتقاء بمستوى الانسانية الى اعلى درك وذلك بالتوعية والارشاد واظهار كم هو جميل العمل الانساني والذي هو اساس الاديان كافة والذي هو الجامع الاساسي بين الشعوب ولادين آخر لذا كان الانجذاب كبير برغم المعوقات نظرا للتربية التي تلعب دورا كبيرا كبداية
4- هل الحيز المكاني الذي تشغله منظمتكم محدد جغرافياً ، أم أن الجغرافيا العالمية مشمولة في نشاطاتكم وهل يختلف خطابكم للمجتمع المحلي الذي يحيطكم عن خطابكم إلى المجتمعات التي ترونها بحاجة إليه البعيدة مكانياً ؟ عندما نسعى الى احلال السلام فلا يوجد سيدي الكريم منطقة جغرافية محددة لذلك وعندما نتكلم عن الانسانية فإننا نعني بها كل من خلقه الله على وجه الارض من خلق آدم وحواء وبذا فالروح البشرية والتي نود صقل انسانيتها لا تقاس بموقع جغرافي واما عن الخطاب فلابد أن يختلف وفقا للعادات والتقاليد التي يجب ان نحترمها وثم نطرح الاسمى منها للتخلص من بعض العادات الموروثة
5- هل تقومون بمبادرات فردية أو بالتشارك للجهات والأطراف التي تتصارع وتتنازع فيما بينها وكيف ترون تقيمون مواقف تلك الأطراف ومدى قبولها المبادرات؟ هنا أود القول أن هناك متطلبات فردية وهناك متطلبات جماعية وفق ما يتطلبه الموقف ويفرضه ما يهمنا هو انهاء النزاع بحد ذاته
6- كيف ترى طبيعة العلاقة مع المنظمات الدولية الشبيهة بمنظمتكم وما هي مآلات العلاقة المستقبلية بينكم وهل من تنسيق فيما بينكم ؟! بالتأكيد كل منظمة سلام تسعى للسلام وتعمل في مجال حقوق الانسان فهي مشاركة لنا بديهيا ولو كانت بدولة اخرى وما اريد الاشارة اليه أننا مع السلام العادل والشامل الذي يحفظ الحقوق وسيادة الأرض
7- كلمة أخيرة تود توجيهها الأطراف التالية... - الحكومات التي تتصارع -المجتمعات التي تعاني الصراعات - المنظمات التي تعنى بنشر ثقافة السلام الممولين نشاطاتكم وشروط قبولها ؟
نتمنى أن يتحقق السلام وتنتهي الصراعات التي تسفك الدماء والأرواح البريئة لأنه من أهم اهداف التنمية المستدامة تحقيق السلام لكي تنهض المجتمعات وحشد الجهود من قبل المنظمات كافة في ذلك ومنظمتكم من ضمنها وترسيخ مبادئ الامم المتحدة لإحلال السلام العادل والشامل واحترام سيادة القانون وسيادة الأرض وتنفيذ هذه الاسس فعلا وليس فقط بنود مسطرة
8- نشكر لكم حسن تعاملكم وتعاطفكم معنا وتخصيصنا بإجاباتكم و وقتكم الثمين نشكر لكم اختيارنا لهذا اللقاء ونتمنى أن نكون يدا واحدة في تحقيق أطر المحبة والمودة والسلام دمتم بخير لكم وافر التحايا والتقدير .

منظمة هيتما للتنمية الثقافية والاجتماعية
" حسن خالد"

Soz

2019-02-03
 
 
 
 
 :
                   Hesen H Xalid
 
Tê gotin : ku padîşahek jinêçîrê vegera koçka xwe dişeveke gelekî sar de , û parisvanekî temen dirêj dît ku ew şipya ye û cilkêt tenik lêne... Nêzîkî wî bû jêre got : gelo tu bi vê sermayê hestyar nabe !! Parisivanê temen dirêj : helbet serma min gezdike , lê mixabin ti cilkê ku min germ bikin tune ne û çare nîne û dive ez xwe ragirim! Padîşah jêre got : niha ezê derbasî koçka xwe bibim û bikesekî berdestê xwe re cilikne ku te germ bikin rêkim û girnijî û çû ...?! Ew kesê temen dirêj gelekî bextewer bû bi wê soza padîşahê xwe... Lê gava padîşah derbasî koçka xwe bû soza xwe jibîrkir û dema rojê hilat dîtin ku ew parisvan miriye û lirex wî nameyek nivîstiye bi teliyên lerizandî : (( Ey padîşahê berêz : min barê sir û serma yê hildigirt her şev bi berxwedanî , lê soza te ji min re da bi hinek cilkêt stûrtir û germtir hêvî û hêza min ji min dizî û bir û ez kuştim ...)

العمل التطوعي

2018-09-22
العمل التطوعي
العمل التطوعي أساسا مهما لبناء المجتمعات وانمائها وتطويرها وأيضاً مهما لجهة التعاضد والترابط والتلاحم بين كافة أفراد المجتمع المعني. ويعد فعلا إنسانيا نبيلاً لمن يقومون بهذا الفعل ليضعوا اللبنة أولى وعلى أعلى درجات الخير والعطاء لتلك المجتمعات.
عندما يتم اقناع الناس بهذا الفعل التطوعي ليشكلوا وينتظموا ضمن جمعيات التي تخدم مجتمعاتهم ليس بأمر سهل وخاصة اذا ما علمنا بأن الحروب والجوع وعدم الأمان الذي عانوه فيما مضى قد تؤثر على نفسيتهم، فأقناع الناس بعد تلك الكوارث يعتبر عملاً شاقاً ويلزمها الصبر طويلاً كي نقنعه بأنه هو نفسه أما الكوراث البشرية والطبيعية فهي مؤقته، وسرعان ما تزول بقوة تعاونهم وتعاضدهم، من هنا العمل التطوعي يعيد للإنسان رونقته وثقته بنفسه وبمجتمعه، فمتى وصل المجتمع إلى درجات الرضى والثقة بالنفس يعتبر الجمعيات قد حققت أهدافها.
بل العمل التطوعي هو مقياس تقاس بها حضارة المجتمعات وازدهارها.
تعريف العمل التطوعي
هو مجموعة قيم ومبادئ فكرية، ارشادية، اخلاقية، وثقافية التي تشجع على القيام بفعل الخير عبر تشكيل الجمعيات والمنتديات بشكل فردي دون اجبار أو أكراه وذلك على مختلف أنواعها ووفق اعمارهم كي يلامس بنية المجتمع المرجو وحسه على خلق مبادرات الخيرية.
أنواع العمل التطوعي: ويصنف العمل  التطوعي  إلى قسمين:
-العمل التطوعي الفردي.
-العمل التطوعي المؤسساتي.
العمل التطوعي الفردي: ومثاله : معلم المدرسة يقوم باعطاء الدورات مجانية للطلاب ذوي دخل محدود، وكذلك طبيب، أو مزارع...الخ.
أو يقم بعض المهنيين بتدريب الشباب بعض المهن المطلوبة في السوق العمل المحلي والأمثلة كثيرة ولسنا بصدد ذكر ذلك.
وتصب جميعها في خدمة المجتمع ونتائجها تكون ايجابيه من ناحية تماسك الاجتماعي وخلق جيل واعي ويعتمد على نفسه اقتصاديا وتعليميا.

 

(عطاء بلا حدود مع كأس الشاي )

2018-05-07
received_164691897545961.jpeg
 
 إنّ العمل في المجال الانساني ونقصد هنا  "النشاط المدني" في واقعنا ، هو بمثابة  العمل في حقل من الألغام ، لما تنطلي عليها العملية من مخاطر و تحديات كبيرة ، حيث تسود الصورة النمطية في أن هذا النشاط وهذا المجال يكون العامل  الذي يعمل فيه يكون غرض المستفيد منه ( العامل المادي فقط ) ليقيس الأمر بمنظار "الربح والخسارة" فيتعرض لضغوطات ويُتهم بالسرقة والنهب والفساد وغيرها ...
وقليلون هم من يحصدون النتائج الواضحة والمرجوة نتيجة عملهم وفعالياتهم ، يمكن أن نذكر هنا تجربة لا زالت تقطف ثمار جهدها في هذا المجال ، هي تجربة  الناشط والنشيط في مجال الفعاليات والأنشطة المدنية السيد : #محمد شريف محمد ، الأب الانسان ، قبل أيّ شيء ، حتى باتت جهوده توازي وتسبق جهود/ تحالف تنظيمات حزبوية /
 

تقرير ولات برس

2018-05-06
 

ولات برس – أقامت منظمة هیتما للتنمية الثقافية والإجتماعية الیوم الخمیس 3 أیار فعالیةٍ لدعم الاطفال وتنمیة مواهبهم في مدینة أربیل.

وکانت الفعالیة مؤلفة من بعض الاطفال اللآجئین من غرب کوردستان الموهوبین في الرسم، حیث قاموا بالرسم مباشرة بالالوان المائیة، بالاضافة الی عرض لوحاتهم المرسومة مسبقاً، وذلك في حدیقة سنتر ئالا في تمام الساعة العاشرة من صباح الیوم.

 

هيتما على موقع الائتلاف

2017-05-08
 

Mihemed Şerîf: Min Heta Niha 1400 Derfetên Kar Peyda Kirine

 
 Min Heta Niha 1400 Derfetên Kar Peyda Kirine
 

Bê guman ew civakên ku tûşî bobelata cengê dibin, pêwîstiya wan ne tenê bi leşkeran û partiyên siyasî heye, lê pêwîstiya wan ya herî mezin bi rêxistinên civaka sivîl heye, da bi rola xwe ya di warê rêxistinkirin û ragihandinê li kêleka rola siyasî rabin, jo bo beşdariya di bilindkirina asta çanda îkolocî û yasayî ya endamên civakê û cîbecîkirina pirogramên geşepêdan û mafên mirovan, û belavkirina çanda karê xwebeş û xêrxwazî.  

Û ji bo ronîkirina çalakiyên yek ji van rêxistinan, me ev dîdara taybet bi Mihemed Şerîf Mihemed serokê rêkxistina Hîtma ya geşepêdana rewşenbîrî û civakî re kir.

Di destpêkê de hûn dikarin saziya "Hîtma" ji xwendevanan re bidin nasîn, kengî hatiye damezrandin û li ku û çawa ramana damezrandinê çêbû?

Destpêka karê me li Sûriyê bû, berî destpêkirina şoreşê bi demek dirêj, ji sala 2006an de bû, di riya girûpeke rewşenbîrî re ku her heyv çalakiyeke rewşenbîrî li dar dixist, me her car du sîmînar pêşkêş dikirin, yek jê bi zimanê Kurdî bû û ya din bi zimanê Erebî bû, û me gelek korsên fêrkirina zimanê Kurdî vekirin, û me karîbû malbatên hewcedar û pizîşkan û her weha xwebexşan pev bigihînin da wan bê beramber derman bikin, her weha me pilatformeke rewşenbîrî li ser tora entirnêtê çêkir, û di dema mana min li Herêma Kurdistanê, min çalakî bi tena xwe dikirin, di dema berî wergirtina ruxseta rêxistina Hîtma.

Gelo kîne ew aliyên piştgiriya çalakiyên we dikin, û bi taybetî dana pêdivî û alîkariyên mirovî?

Li vêde, li Herêma Kurdistanê, tu alî alîkarî nedaye me, em li ser ramanan kar dikin, û em wan ramanan pêşde dibin, anku darayîya me xwemalî ye, em keda kesê xwebexş dikin kar.

Lê der barê alîkariyên wek cilan û kursiyên kêmendaman û kopalên wan yên taybet  û kelûpelên dibistanan, ew di riya piştgiriya komeleya Azadî ya li Hanoverê/ Almanya re ye, û ta niha me nêzî 33 tonên alîkariyan ji wê komeleyê wergirtine.

 

حوار مع هيتما منشور في الحوار المتمدن

2017-05-08

محمد شريف محمد: حتى الآن قمنا بتأمين 1400 فرصة عمل وربطنا العوائل الفقيرة بالأطباء للتداوي مجاناً


ماجد ع محمد 

     
 

 

لا شك بأن المجتمعات التي تبتلي بالحروب ليست بحاجة فقط الى عسكر ولا فقط إلى أحزاب سياسية، إنما هي بأمس الحاجة إلى منظمات المجتمع المدني لتقوم بدورها في المجالات التنظيمية أو الإعلامية إلى جانب دورها السياسي، والمساهمة في رفع سوية الوعي الثقاقي والبيئي والقانوني لأفراد المجتمع وتنفيذ برامج التنمية وفلسفة حقوق الإنسان، ونشر ثقافة العمل الطوعي والخيري بين الناس، وللوقوف على نشاط إحدى تلك المنظمات كان لنا لقاء خاص مع محمد شريف محمد رئيس منظمة هيتما للتنمية الثقافية والاجتماعية. 
ـ بدايةً هلا قمتم بتعريف القارئ بمنظمة هيتما متى تأسست وأين وكيف تبلورت فكرة التأسيس؟